البرنامج السوري للتطوير القانوني يحضر المنتدى السابع للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان والأعمال في جنيف

حضر البرنامج السوري للتطوير القانوني، ممثلا بنور حمادة ومهند شرباتي، منتدى الأمم المتحدة حول حقوق الإنسان والأعمال في جنيف، سويسرا. وقد استمر المؤتمر ما بين 26 و 28 نوفمبر 2018، حيث حضره أكثر من 2500 مشارك من الشركات والمجتمع المدني والحكومات والمنظمات الدولية ممثلين أكثر من 130 دولة.

وقد حضر البرنامج السوري للتطوير القانوني عددا من الجلسات ذات العلاقة بحقوق الإنسان والأعمال، حيث ناقش المتحاورون قضايا آنية متعلقة بحقوق الإنسان والأعمال، بالإضافة إلى التوجهات والتحديات والتطورات بشأن الدفع باتجاه تطبيق المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة بشأن الأعمال وحقوق الإنسان. وقد طرح البرنامج السوري عددا من الأسئلة المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان والأعمال في سوريا، من ضمنها سؤال بشأن الجهود الحالية للأمم المتحدة فيما يتعلق بمسؤولية الشركات تجاه الانتهاكات في عملية إعادة الإعمار، والتي يمكن مشاهدتها هنا عند الدقيقة 50.

بالإضافة إلى ذلك، التقى البرنامج السوري مع ممثلين من مجموعات عمل وهيئات أممية مختصة بحقوق الإنسان، بالإضافة إلى ممثلين من عدد من الدول ونقابات الأعمال والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الإنسان والأعمال، وذلك من أجل مناقشة تجارب مماثلة في دول أخرى والاستفادة من التوصيات في الاستجابة للأثار المترتبة على عملية إعادة الإعمار على حقوق الإنسان في سوريا.

هذا وتميزت المواضيع المطروحة بالغنى ابتداءا من إدماج القانون الدولي في القوانين المحلية للأعمال إلى الحذر والحيطة الواجبة للشركات في حالات ذات مخاطرة عالية. كما أن المناقشات كانت شاملة بشكل كبير وركزت على أهمية إدماج حقوق الإنسان في سياسات الأعمال لضمان عدم حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان.

وجاءت مشاركة البرنامج السوري للتطوير القانوني في هذا المنتدى كجزء من تعامله المستمر مع أصحاب المصلحة بشأن قضايا حقوق الإنسان والأعمال في الإطار السوري.

© 2020 SLDP - All Rights Reserved